للذاكرين والذاكرات NETISLAMIC


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلا

للذاكرين والذاكرات NETISLAMIC

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد كما صليت على سيدنا ابراهيم وعلى ال سيدنا ابراهيم
 
NETISLAMICNETISLAMIC  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  اربط بنا  

شاطر | 
 

  تفسير قوله تعالى {وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنْ الدُّنْيَا }

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NETISLAMIC
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

الاوسمة : صورة
السٌّمعَة : 23
عدد المساهمات : 469
المزاج : جيد جدا
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ الميلاد : 26/02/1990
تاريخ التسجيل : 28/03/2010
الموقع : netrislamic.alafdal.net

مُساهمةموضوع: تفسير قوله تعالى {وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنْ الدُّنْيَا }   23/10/2010, 10:20

1592684165

السؤال : ما معنى الآية : (وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنْ الدُّنْيَا


الجواب......

لأهل العلم في تفسير هذه الآية قولان مشهوران

:

القول الأول**

أن المعني : لا تنس نصيبك مما أباح الله لك فيها من المآكل



والمشارب والملابس والمساكن والمناكح ، فإن لربك عليك حقًّا ،



ولنفسك عليك حقًّا، ولأهلك عليك حقا .



تفسير ابن كثير

وهذا قول الحسن وقتادة وابن جريج

.
وقد سئل الإمام مَالِكٌ رحمه الله عَنْ هذه الآية فَقَالَ : (أَنْ يَعِيشَ


وَيَأْكُلَ وَيَشْرَبَ غَيْرَ مُضَيِّقٍ عَلَيْهِ فِي رَأْيٍ

ويؤيده قوله تعالى قبلها : ( وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَالآخِرَةَ ) أي



استعمل ما وهبك الله من هذا المال الجزيل والنعمة الطائلة ،في



طاعة ربك والتقرب اليه بانواع القربات ،التي بها يحصل لك



الثواب في الدار الاخرة ومع ذلك لا تنس نصيبك من الدنيا


بينما تأرجحت المذاهب الأخرى بين الاهتمام بالنواحي المادية



الذي يظهر في المدنية الغربية الحديثة ، وأصبح معبودها هو المال



والقوة والرفاهية والرقي المادي - وبين الإزراء بهذا الرقي المادي



والمتاع الدنيوي كما هو الشأن في المذاهب التي تدعو إلى الرهبنة



وتعذيب الجسد من أجل الروح وتهذيبها للوصول إلى مرحلة الفناء



أما الإسلام فيقول الله تعالى : (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ

حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) البقرة


وقوله : (وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ



الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ


لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ) القصص/77 " .



والقول الثاني


لا تنس نصيبك من الدنيا بأن تعمل فيها للآخرة

.
وهذا القول اختاره أكثر المفسرين ، وهو قول عبد الله بن عباس



رضي الله عنهما

.
قال الشوكاني

:
"قال جمهور المفسرين : وهو أن يعمل في دنياه لآخرته ، ونصيبُ



الانسان عمره وعمله الصالح




قال الزجاج : معناه : لا تنس أن تعمل لآخرتك ، لأن حقيقة نصيب



الإنسان من الدنيا الذي يعمل به لآخرته
"
وعن مجاهد قال : عمرك تعمل فيه لآخرتك . "تفسير ابن أبى حاتم


وقال مجاهد أيضا : لا تترك أن تعمل في الدنيا للآخرة حتى تنجو



من العذاب ، لأن حقيقة نصيب الإنسان من الدنيا أن يعمل للآخرة .
"تفسير البغوي




.
وقال الطبري يقول : ولا تترك نصيبك وحظك من الدنيا



، أن تأخذ فيها بنصيبك من الآخرة ، فتعمل فيه بما ينجيك غدا من



عقاب الله

.
"تفسير الطبري






ولا منافاة بين القولين فالمؤمن لا ينسى نصيبه من الدنيا ـ فيتمتع

بها تمتعاً مباحاً ، لا يجره إلى الحرام ، ويستعين بهذا المباح على

طاعة الله تعالى ، فهو ترويح عن النفس ، واستجماع لنشاطها
.
والمؤمن لا ينسى نصيبه من الدنيا ، وهو عمله الصالح الذي

سيصحبه في قبره ، ولهذا أثنى الله تعالى على من يدعو قائلاً :

(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ )

البقرة/201 .

قال ابن كثير :

" فجمعت هذه الدعوةُ كلَّ خير في الدنيا ، وصرَفت كلّ شر ؛ فإن

الحسنة في الدنيا تشملُ كلّ مطلوب دنيوي ، من عافية ، ودار

رحبة ، وزوجة حسنة ، ورزق واسع ، وعلم نافع ، وعمل صالح

، ومركب هنيء ، وثناء جميل ، إلى غير ذلك مما اشتملت عليه

عباراتُ المفسرين ، ولا منافاة بينها ، فإنها كلها مندرجة في

الحسنة في الدنيا .

وأما الحسنة في الآخرة فأعلى ذلك دخول الجنة وتوابعه من الأمن

من الفزع الأكبر ، وتيسير الحساب وغير ذلك من

أمور الآخرة الصالحة "


"تفسير ابن كثير

والله أعلم

تحياتي

-------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://netislamic.alafdal.net
موسى
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

الاوسمة : صورة
السٌّمعَة : 10
عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: تفسير قوله تعالى {وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنْ الدُّنْيَا }   16/1/2011, 08:33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير قوله تعالى {وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنْ الدُّنْيَا }
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للذاكرين والذاكرات NETISLAMIC :: القران للجميع :: تفاسير حول القران-
انتقل الى: