للذاكرين والذاكرات NETISLAMIC


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلا



اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد كما صليت على سيدنا ابراهيم وعلى ال سيدنا ابراهيم
 
الرئيسيةNETISLAMICس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلاربط بناالجديددخول
شاطر | 
 

 منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 15:54

بسم الله الرحمالن الرحيم
عيدكم مبارك عيد
اريد ان اقدم لكم اليوم
بعض الاخبار عن الذاكرين الله كثيرا والذاكرات


نبدا بحمد الله

عن عائشة رضي الله عنها قالت:
(كان رسول الله صلى الله عليه 879سلم يذكر الله على كل أحيانه) رواه مسلم
ـ
ـ
ـ
قال تعالى: (والذاكرين الله كثيراً والذاكرات) (الأحزاب /35), إن ذكر الله كثيراً هو حلقة بين نشاط الإنسان كله وعقيدته في الله تعالى، واستشعار القلب لله في كل لحظة، فلا ينفصل بخاطر ولا حركة عن الله.
ـ
ــ

وجاء في مختصر تفسير بن كثير في هذه الآية: قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم "من استيقظ من الليل وأيقظ امرأته فصليا ركعتين جميعا كتبا من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات "صحيح, وفي الحديث عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم: " ألا أنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إنفاق الذهب والورق وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم ؟ " قالوا : بلى يا رسول الله قال: "ذكر الله" صحيح.
ـ
ـ
ـ
وهذه الآية تبدأ ( إن المسلمين والمسلمات...) وتنتهي بـ ( والذاكرين الله والذاكرات ) ماذا أعدّ الله لهؤلاء؟
ـ
ـ
ـ
يقول تعالى: ( أعد الله لهم مغفرةً وأجراً عظيماً ) أي مغفرةً من الله لذنوبهم، وأجراً عظيماً هو الجنة, وتذكر المرأة في الآية بجانب الرجل كطرف له قيمة في الإسلام, وترقية لنظرة المجتمع إلى المرأة, وتكليف من الله للمرأة في السمو بعبادتها وسلوكها وعقيدتها في الحياة. ـ
ـ
ـ
مجلسان ...شتان بينهما:

الأول:
مجلس فيه ذكر الله: جاء في صحيح مسلم عن رسول الله صلى الله عليه 879سلم أنه قال: (لا يقعد قوم يذكرون الله إلا حفتهم الملائكة, وغشيتهم الرحمة, ونزلت عليهم السكينة, و ذكرهم الله فيمن عنده) وهذه مجالس المرأة المسلمة والزهرة المسلمة.
ـ
ـ
ـ
الثاني:
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه 879سلم قال: (ما جلس قوم مجلساً فتفرقوا على غير ذكر الله عز وجل إلا تفرقوا عن مثل جيفة الحمار، وكان مثل هذا المجلس عليهم حسرة يوم القيامة), وهذه مجالس الزهرة المسلمة التي حادت عن الطريق وعن هدى ربها ورسوله, فشتان بين المجلسين مجلس رحمة... ومجلس حسرة.
ـ
ـ
ـ
كلمتان ثقيلتان في الميزان:عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم: ((كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم)) متفق عليه.
وعنه رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم: ((لأن أقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر؛ أحب إلى مما طلعت عليه الشمس)) رواه مسلم.
ـ
ـ
ـ
وصية محب:
عن معاذ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه 879سلم أخذ بيده وقال له:
"يا معاذ ... والله إني لأحبك.. والله إني لأحبك, أوصيك يا معاذ لا تدعن في دبر كل صلاة تقول: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك) صححه الألباني.
ـ
ـ
ـ

كيف تكسب ألف حسنة؟

يخبرنا الرسول صلى الله عليه 879سلم عندما قال: (أيعجز أحدكم أن يكسب في كل يوم ألف حسنة)؟ فسأله سائل من جلسائه كيف يكسب ألف حسنة؟ فقال: (يسبح مائة تسبيحة فيكتب له ألف حسنه، أو تحط عنه ألف خطيئة) رواه مسلم.
ـ
ـ
ـ
هذا حي وهذا ميت:
قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم:
((مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت)) رواه البخاري.
ـ
ـ
ـ
سبق المفردون !!

قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم
((سبق المفردون قالوا: ومن المفردون يا رسول الله؟ قال: الذاكرون الله كثيراً والذاكرات ))
رواةمسلم)ما هو أفضل الذكر؟
قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم: ((
أفضل الذكر: لا إله إلا الله)) (حسن).
ـ
ـ
ـ
لسان رطب:

جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه 879سلم قال: يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كُثرت عليّ, فأخبرني بشيء أتشبث به -أي أتعلق به- قال: ((لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله))
رواه الترمذي).
ورطوبة اللسان: عبارة عن سهولة جريانه، وجريانه عبارة عن مداومة الذكر, فكأنه صلى الله عليه 879سلم قال له داوم الذكر.

ـ
ـ
ـ
غُسّل وهو يحرك إصبعه بالتسبيح:
كان خالد بن معدان يسبح كل يوم أربعين ألف تسبيحه سوى ما يقرأ من القرآن، فلما مات، وضع على سريره ليغسّل, فجعل يشير بإصبعه يحركها بالتسبيح.ـ
ـ
ـ
جعلني الله وأياكم من الذاكرين الشاكرين لله
وطابت أوقاتكم بذكره سبحانه وتعالى00


منقول

تحياتي
ممتاز
الكلمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات تتمة   16/11/2010, 15:57



(وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً )


فوائـــد ذكر الله تعالى


أسهل الأعمال ذكر الله عز وجل, فتعالوا إلى فوائده.


ذِكر الله يرضي الرحمن ويطرد الشيطان -


فلا يطرد الشيطان ولا تذهب قوته ولا سخونته ولا تمرده إلا بذكر الله, يقول ابن عباس :


(الشيطان كالحية جاثم على القلب إذا ذكر العبد مولاه سُبحَانَهُ وَتَعَالَى خنس وسكت، وإذا غفل عن ذكر الله وسوس )

الذِّكر ينمي الحسنات ويمحو السيئات -


فلا أرفع في الميزان يوم القيامة من ذكر الله, قال أبو الدرداء : (من داوم على ذكر الله دخل الجنة وهو يضحك )




- ذِكْر الله يشرح الصدر ويوسع القبر


فإن قبور الذاكرين وسيعة وفسيحة, وصدروهم منشرحة طيبة, وروائحهم جميلة, ومبادئهم أصيلة, وعليهم هالة من النور؛ لأنهم ذكروا الواحد الأحد.





ذكر الله يحفظ الأوقات ويجمع الشتات -


فلا يحفظ الوقت كذكر الله, تذكره في السيارة وفي الطائرة وفي السفينة وأنت جالس وأنت ماش وأنت على جنبك, وأما المصلي فإنه قد لا يصلي إلا في بعض الأحيان, قد لا يستطيع أن يصلي وهو على فراشه أو في الطائرة أو في السفينة، والصائم قد يشق عليه الصيام، والمنفق والمتصدق قد تشق عليه النفقة والصدقة, لكن هذا الذكر أسهل موجود وأغلى مفقود وهو أرفع شيء.


فتعالوا نتواصى به ونستمر عليه, فإن الذاكر يغلب المنفق ويغلب الصائم ويسبق كل أحد من الناس؛ لأن أفضل العبادة ذكر الله تبارك وتعالى.







ذِكْر الله يجلب أعظم الفوائد ويعين على الشدائد -


إذا صعدت الجبل فقل: لا حول ولا قوة إلا بالله, وإذا حملت الثقل، وإذا أتتك ملمة ومدلهمة ومصيبة فقل: حسبنا الله ونعم الوكيل! وإذا رأيت منظراً من مناظر الطبيعية التي أوجدها الله وخلقها أعجبك فقل: سبحان الله! وإذا رأيت نعمة في نفسك فقل: الحمد لله, وإذا تذكرت ذنباً فقل: أستغفر الله! وإذا أتتك مصيبة فقل: إنا لله وإنا إليه راجعون! هذه جميعاً تعينك على الشدائد وتجمع لك أعظم الفوائد, ولكن أين من يتنبه؟!








- الذِّكر أسهل الأعمال ولكنه أشرف الخصال


ما أسهل الذكر! وأنت على فراشك يمكن أن تسبق الصائم وتسبق المنفق والمصلي, وأنت على فراشك يمكن أن تغلب الذي يجهد نفسه في بعض الأعمال؛ لأنك ذكرت الله بحضور قلب, فعليك بالذكر.


الدوام على ذكر الله حصن وحبل من الحق متين -


فلا تأتيك الوساوس، وما ظهرت الأمراض النفسية وفتحت المستشفيات إلا من قلة ذكر الذاكرين وإعراضهم عن الوضوء والصلاة، وقراءة القرآن والأذكار الصباحية والمسائية، وعن الدعاء؛ فأصيبوا بالهموم والغموم حتى بلغوا درجة الهلوسة والجنون، نسأل الله الحفظ والرعاية.




التعود على الذِّكر يكسو الوجه جلالة ومهابة وحلاوة -


والذاكرون يوم القيامة وجوههم بيضاء نقية، ويوم تبيض وجوه وتسود وجوه، فوجوه الذاكرين عليها نضره, وفي الحياة يعرف الذاكر بذكره وهدوئه, ويعرف الشقي البعيد الذي لا همَّ له إلا الغناء ومجالس اللهو والزور بما عليه من قترة.


هذا ما حضرني في هذا الباب وهي محاضرة " دواء القلوب المريضة " علّها أن تسمع ولعل الله أن ينفع بها , ولعل الله أن يجعلها معيدة لكثير من القلوب والأرواح إلى الله عز وجل.

اذكروني وقت الرخاء أذكركم وقت الشدة

ونسأل الله العلي القدير أن نكون من الذاكرين اللـــــــــه كثيراً وبإخلاص وحضور قلـب،، اللهم آمين



قال صلى الله عليه 879سلم

( أحب الكلام إلى الله تعالى أربع لا يغرك بأيهن بدأت " سبحان الله , والحمد لله , ولا اله إلا الله , والله اكبر" )


وقال علية الصلاة والسلام( لا يزال لسانك رطبا بذكر الله تعالى )

وقال علية الصلاة والسلام ( من صلى لله أربعين يوما في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتب له براءة من النار وبراءة من النفاق)


وقال علية الصلاة والسلام ( مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت )

وقال علية الصلاة والسلام ( من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا )




أشياء تدخلنا الجنة بأذن الله في غاية البساطة فهل نعمل بها!!

أشياء تدخلنا الجنة بأذن الله في غاية البساطة فهل نعمل بها!!


أشياء تدخلنا الجنة بأذن الله في غاية البساطة فهل نعمل بها!!






اللهم أذهب عنا الحزن ، وأزل عنا الهم ، و اطرد من نفوسنا القلق،
نعوذ بك من الخوف إلا منك ،
والركون إلا إليك، والتوكل إلا عليك ،
والسؤال إلا منك ، والاستعانة الا بك ،
أنت ولينا، نعم المولى ونعم النصير .

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
تحياتي
ممتاز
الكلمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:05

تفسير العلماء لاية 35 من سورة الاحزاب
إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا

تفسير بن كثير
قال الإمام أحمد حدثنا عفان حدثنا عبد الواحد بن زياد حدثنا عثمان بن حكيم حدثنا عبد الرحمن بن شيبة قال سمعت أم سلمة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول قلت للنبي صلى الله عليه وسلم ما لنا لا نذكر في القرآن كما يذكر الرجال ؟ قالت فلم يرعني منه ذات يوم إلا ونداؤه على المنبر قالت وأنا أسرح شعري فلففت شعري ثم خرجت إلى حجرتي حجرة بيتي فجعلت سمعي عند الجريد فإذا هو يقول عند المنبر يا أيها الناس إن الله تعالى يقول " إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات " إلى آخر الآية وهكذا رواه النسائي وابن جرير من حديث عبد الواحد بن زياد به مثله . طريق أخرى عنها قال النسائي أيضا حدثنا محمد بن حاتم حدثنا يزيد أخبرنا عبد الله بن شريك عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم يا نبي الله مالي أسمع الرجال يذكرون في القرآن والنساء لا يذكرون ؟ فأنزل الله تعالى " إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات " وقد رواه ابن جرير عن أبي كريب عن أبي معاوية عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة أن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب حدثه عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : قلت يا رسول الله أيذكر الرجال في كل شيء ولا نذكر ؟ فأنزل الله تعالى " إن المسلمين والمسلمات" الآية " طريق أخرى " قال سفيان الثوري عن ابن أبي نجيح عن مجاهد قال : قالت أم سلمة رضي الله عنها يا رسول الله يذكر الرجال ولا نذكر فأنزل الله تعالى " إن المسلمين والمسلمات " الآية حديث آخر قال ابن جرير حدثنا أبو كريب قال حدثنا سنان بن مظاهر العمري حدثنا أبو كدينة يحيى بن المهلب عن قابوس بن أبي ظبيان عن أبيه عن ابن عباس قال : قال النساء للنبي ما له يذكر المؤمنين ولا يذكر المؤمنات فأنزل الله تعالى" إن المسلمين والمسلمات " الآية وحدثنا بشر حدثنا زيد حدثنا سعيد عن قتادة قال دخل نساء على نساء النبي فقلن قد ذكركن الله تعالى في القرآن ولم نذكر بشيء أما فينا ما يذكر ؟ فأنزل الله تعالى " إن المسلمين والمسلمات " الآية فقوله تعالى " إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمومنات" دليل على أن الإيمان غير الإسلام وهو أخص منه لقوله تعالى " قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم" وفي الصحيحين لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن فسلبه الإيمان ولا يلزم من ذلك كفره بإجماع المسلمين فدل على أنه أخص منه كما قررناه في أول شرح البخاري وقوله تعالى " والقانتين والقانتات " القنوت هو الطاعة في سكون " أمن هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه " وقال تعالى " وله من في السماوات والأرض كل له قانتون " " يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين " " وقوموا لله قانتين " فالإسلام بعده مرتبة يرتقي إليها وهو الإيمان ثم القنوت ناشئ عنهما " والصادقين والصادقات " هذا في الأقوال فإن الصدق خصلة محمودة ولهذا كان بعض الصحابة رضي الله عنه لم تجرب عليه كذبة لا في الجاهلية ولا في الإسلام وهو علامة على الإيمان كما أن الكذب أمارة على النفاق ومن صدق نجا عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا ولا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا والأحاديث فيه كثيرة جدا " والصابرين والصابرات " هذه سجية الأثبات وهي الصبر على المصائب والعلم بأن المقدر كائن لا محالة وتلقي ذلك بالصبر والثبات وإنما الصبر عند الصدمة الأولى أي أصعبه في أول وهلة ثم ما بعده أسهل منه وهو صدق السجية وثباتها " والخاشعين والخاشعات" الخشوع السكون والطمأنينة والتؤدة والوقار والتواضع والحامل عليه الخوف من الله تعالى ومراقبته كما في الحديث اعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك " والمتصدقين والمتصدقات" الصدقة هي الإحسان إلى الناس المحاويج الضعفاء الذين لا كسب لهم ولا كاسب يعطون من فضول الأموال طاعة وإحسانا إلى خلقه وقد ثبت في الصحيحين سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله فذكر منهم رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه وفي الحديث الآخر والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار والأحاديث في الحث عليها كثيرة جدا له موضع بذاته " والصائمين والصائمات " وفي الحديث الذي رواه ابن ماجه والصوم زكاة البدن أي يزكيه ويطهره وينقيه من الأخلاط الرديئة طبعا وشرعا كما قال سعيد بن جبير من صام رمضان وثلاثة أيام من كل شهر دخل في قوله تعالى " والصائمين والصائمات " ولما كان الصوم من أكبر العون على كسر الشهوة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ناسب أن يذكر بعده " والحافظين فروجهم والحافظات " أي عن المحارم والمآثم إلا عن المباح كما قال عز وجل " والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون" وقوله تعالى " والذاكرين الله كثيرا والذاكرات" قال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا هشام : بن عبيد الله حدثنا محمد بن جابر عن علي بن الأقمر عن الأغر أبي مسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أيقظ الرجل امرأته من الليل فصليا ركعتين كانا تلك الليلة من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات وقد رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه من حديث الأعمش عن الأغر أبي مسلم عن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله وقال الإمام أحمد حدثنا حسن حدثنا ابن لهيعة حدثنا دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله أي العباد أفضل درجة عند الله تعالى يوم القيامة ؟ قال الذاكرون الله كثيرا والذاكرات قال قلت يا رسول الله ومن الغازي في سبيل الله تعالى ؟ قال لو ضرب بسيفه في الكفار والمشركين حتى ينكسر ويختضب دما لكان الذاكرون الله تعالى أفضل منه وقال الإمام أحمد حدثنا عفان حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسير في طريق مكة فأتى على جمدان فقال هذا جمدان سيروا فقد سبق المفردون قالوا وما المفردون ؟ قال صلى الله عليه وسلم الذاكرون الله كثيرا والذاكرات ثم قال صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للمحلقين قالوا والمقصرين قال اللهم اغفر للمحلقين قالوا والمقصرين قال والمقصرين تفرد به من هذا الوجه ورواه مسلم دون آخره وقال الإمام أحمد حدثنا حجين بن المثنى حدثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن زياد بن أبي زياد مولى عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة قال : إنه بلغني عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عمل آدمي عملا قط أنجى له من عذاب الله تعالى من ذكر الله عز وجل وقال معاذ رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من تعاطي الذهب والفضة ومن أن تلقوا عدوكم غدا فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم ؟ قالوا بلى يا رسول الله قال ذكر الله عز وجل وقال الإمام أحمد حدثنا حسن حدثنا ابن لهيعة حدثنا زبان بن فائد عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن رجلا سأله فقال أي المجاهدين أعظم أجرا يا رسول الله ؟ قال أكثرهم لله تعالى ذكرا قال فأي الصائمين أكثر أجرا ؟ قال صلى الله عليه وسلم أكثرهم لله عز وجل ذكرا ثم ذكر الصلاة والزكاة والحج والصدقة كل ذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثرهم لله ذكرا فقال أبو بكر لعمر رضي الله عنه ذهب الذاكرون بكل خير فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أجل ) وسنذكر إن شاء الله تعالى بقية الأحاديث الواردة في كثرة الذكر عند قوله تعالى في هذه السورة " يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا وسبحوه بكرة وأصيلا" الآية إن شاء الله تعالى وقوله تعالى " أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما " خبر عن هؤلاء المذكورين كلهم أي أن الله تعالى قد أعد لهم أي هيأ لهم مغفرة منه لذنوبهم وأجرا عظيما وهو الجنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:08

تفسير الجلالين
[إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات]المطيعات [والصادقين والصادقات]في الإيمان [والصابرين والصابرات]على الطاعات [والخاشعين]المتواضعين [والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات]عن الحرام [والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة]للمعاصي [وأجرا عظيما]على الطاعات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:09

تفسير القرطبي
{ إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما }
روى الترمذي عن أم عمارة الأنصارية أنها أتت النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت: ما أرى كل شيء إلا للرجال، وما أرى النساء يذكرن بشيء! فنزلت هذه الآية:"إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات" الآية. هذا حديث حسن غريب. و"المسلمين" اسم "إن". "والمسلمات" عطف عليه. ويجوز رفعهن عند البصريين، فأما الفراء فلا يجوز عنده إلا فيما لا يتبين فيه الإعراب.
بدأ تعالى في هذه الآية بذكر الإسلام الذي يعم الإيمان وعمل الجوارح، ثم ذكر الإيمان تخصيصا له وتنبيها على أنه عظم الإسلام ودعامته. والقانت: العابد المطيع. والصادق: معناه فيما عوهد عليه أن يفي به. والصابر عن الشهوات وعلى، الطاعات في المكره والمنشط. والخاشع: الخائف لله. والمتصدق بالفرض والنفل. وقيل. بالفرض خاصة، والأول أماح. والصائم كذلك. "والحافظين فروجهم والحافظات" أي عما لا يحل من الزنى وغيره. وفي قوله: "والحافظات" حذف يدل عليه المتقدم، تقديره: والحافظاتها، فاكتفى بما تقدم. وفي "الذاكرات" أيضا مثله، ونظيره قول الشاعر:
وكمتا مدماة كأن متونها جرى فوقها واستشعرت لون مذهب
وروى سيبويه: "لون مذهب" بالنصب. وإنما يجوز الرفع على حذف الهاء، كأنه قال: واستشعرته، فيمن رفع لونا. والذاكر قيل في أدبار الصلوات وغدوا وعشيا، وفي المضاجع وعند الانتباه من النوم. وقد تقدم هذا كله مفصلا في مواضعه، وما يترتب عليه من الفوائد والأحكام، فأغنى عن الإعادة. والحمد لله رب العالمين. قال مجاهد: لا يكون ذاكرا لله تعالى كثيرا حتى يذكره قائما وجالسا ومضطجعا. وقال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه: من أيقظ أهله بالليل وصليا أربع ركعات كتبا من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:09

تفسيرالطبري
القول فـي تأويـل قوله تعالـى: {إِنّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصّادِقِينَ وَالصّادِقَاتِ وَالصّابِرِينَ وَالصّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدّقِينَ وَالْمُتَصَدّقَاتِ والصّائِمِينَ والصّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِـظَاتِ وَالذّاكِـرِينَ اللّهَ كَثِيراً وَالذّاكِرَاتِ أَعَدّ اللّهُ لَهُم مّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }. يقول تعالـى ذكره: إن الـمتذلّلـين لله بـالطاعة والـمتذلّلات, والـمصدّقـين والـمصدّقات رسول الله صلى الله عليه وسلم فـيـما أتاهم به من عند الله, والقانتـين والقانتات لله, والـمطيعين لله والـمطيعات له فـيـما أمرهم ونهاهم, والصادقـين لله فـيـما عاهدوه علـيه والصادقات فـيه, والصابرين لله فـي البأساء والضرّاء علـى الثبـات علـى دينه, وحين البأس والصابرات, والـخاشعة قلوبهم لله وجَلاً منه ومن عقابه والـخاشعات, والـمتصدّقـين والـمتصدقات, وهم الـمؤدّون حقوق الله من أموالهم والـمؤدّيات, والصائمين شهر رمضان الذي فرض الله صومه علـيهم والصائمات, الـحافظين فروجهم إلا علـى أزواجهم أو ما ملكت أيـمانهم, والـحافظات ذلك إلا علـى أزواجهنّ إن كنّ حرائر, أو مَنْ ملكهنّ إن كنّ إماء, والذاكرين الله بقلوبهم وألسنتهم وجوارحهم والذاكرات, كذلك أعدّ الله لهم مغفرة لذنوبهم, وأجرا عظيـما: يعنـي ثوابـا فـي الاَخرة علـى ذلك من أعمالهم عظيـما, وذلك الـجنة.
وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:
21733ـ حدثنا بشر, قال: حدثنا يزيد, قال: حدثنا سعيد, عن قتادة, قال: دخـل نساء علـى نساء النبـيّ صلى الله عليه وسلم, فقلن: قد ذكركنّ الله فـي القرآن, ولـم نُذكر بشيء, أما فـينا ما يُذْكَر؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:11

تفسير الطبري تتمة
التفسير: الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَات وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَات وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَات وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَات وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَات وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَات وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَات وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَات وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَات وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَات أَعَدَّ اللَّه لَهُمْ مَغْفِرَة وَأَجْرًا عَظِيمًا } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : إِنَّ الْمُتَذَلِّلِينَ لِلَّهِ بِالطَّاعَةِ وَالْمُتَذَلِّلَات , وَالْمُصَدِّقِينَ وَالْمُصَدِّقَات رَسُولَ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا أَتَاهُمْ بِهِ مِنْ عِنْد اللَّه , وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَات لِلَّهِ , وَالْمُطِيعِينَ لِلَّهِ وَالْمُطِيعَات لَهُ فِيمَا أَمَرَهُمْ وَنَهَاهُمْ , وَالصَّادِقِينَ لِلَّهِ فِيمَا عَاهَدُوهُ عَلَيْهِ وَالصَّادِقَات فِيهِ , وَالصَّابِرِينَ لِلَّهِ فِي الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء عَلَى الثَّبَات عَلَى دِينه , وَحِينَ الْبَأْس وَالصَّابِرَات , وَالْخَاشِعَة قُلُوبهمْ لِلَّهِ وَجَلًا مِنْهُ وَمِنْ عِقَابه وَالْخَاشِعَات , وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَات , وَهُمْ الْمُؤَدُّونَ حُقُوقَ اللَّه مِنْ أَمْوَالهمْ وَالْمُؤَدِّيَات , وَالصَّائِمِينَ شَهْرَ رَمَضَان الَّذِي فَرَضَ اللَّه صَوْمه عَلَيْهِمْ وَالصَّائِمَات , الْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ إِلَّا عَلَى أَزْوَاجهمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانهمْ , وَالْحَافِظَات ذَلِكَ إِلَّا عَلَى أَزْوَاجهنَّ إِنْ كُنَّ حَرَائِر , أَوْ مَنْ مَلَكهنَّ إِنْ كُنَّ إِمَاء , وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ بِقُلُوبِهِمْ وَأَلْسِنَتهمْ وَجَوَارِحهمْ وَالذَّاكِرَات , كَذَلِكَ أَعَدَّ اللَّه لَهُمْ مَغْفِرَة لِذُنُوبِهِمْ , وَأَجْرًا عَظِيمًا : يَعْنِي ثَوَابًا فِي الْآخِرَة عَلَى ذَلِكَ مِنْ أَعْمَالهمْ عَظِيمًا , وَذَلِكَ الْجَنَّة. وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 21742 - حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة , قَالَ : دَخَلَ نِسَاء عَلَى نِسَاء النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَقُلْنَ : قَدْ ذَكَرَكُنَّ اللَّه فِي الْقُرْآن , وَلَمْ نُذْكَر بِشَيْءٍ , أَمَا فِينَا مَا يُذْكَر ؟ فَأَنْزَلَ اللَّه تَبَارَكَ وَتَعَالَى : { إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَات وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَات وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَات } : أَيْ الْمُطِيعِينَ وَالْمُطِيعَات { وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَات } : أَيْ الْخَائِفِينَ وَالْخَائِفَات { أَعَدَّ اللَّه لَهُمْ مَغْفِرَة } لِذُنُوبِهِمْ { وَأَجْرًا عَظِيمًا } فِي الْجَنَّة . 21743 -حَدَّثَنِي يُونُس , قَالَ : أَخْبَرَنَا ابْن وَهْب , قَالَ : قَالَ ابْن زَيْد , فِي قَوْله : { وَأَجْرًا عَظِيمًا } قَالَ : الْجَنَّة وَفِي قَوْله : { وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَات } قَالَ : الْمُطِيعِينَ وَالْمُطِيعَات . 21744 - حَدَّثَنَا ابْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا جَرِير , عَنْ عَطَاء , عَنْ عَامِر , قَالَ : الْقَانِتَات : وَالْمُطِيعَات . 21745 - حَدَّثَنَا ابْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا مُؤَمَّل , قَالَ : سُفْيَان , عَنِ ابْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد , قَالَ : قَالَتْ أُمّ سَلَمَة : يَا رَسُولَ اللَّه يُذْكَر الرِّجَال وَلَا نُذْكَر , فَنَزَلَتْ : { إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَات وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَات } * حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب , قَالَ : ثنا أَبُو مُعَاوِيَة , عَنْ مُحَمَّد بْن عَمْرو , عَنْ أَبِي سَلَمَة , أَنَّ يَحْيَى بْن عَبْد الرَّحْمَن بْن حَاطِب , حَدَّثَهُ , عَنْ أُمّ سَلَمَة قَالَتْ : قُلْت : يَا رَسُولَ اللَّه , أَيُذْكَرُ الرِّجَال فِي كُلّ شَيْء , وَلَا نُذْكَر ؟ فَأَنْزَلَ اللَّه : { إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَات } . . . . الْآيَة . 21746 - حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب , قَالَ : ثنا سَيَّار بْن مُظَاهِر الْعَنَزِيّ , قَالَ : ثنا أَبُو كُدَيْنَةَ يَحْيَى بْن مُهَلَّب , عَنْ قَابُوس بْن أَبِي ظَبْيَان , عَنْ أَبِيهِ , عَنِ ابْن عَبَّاس قَالَ : قَالَ نِسَاء النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَالَهُ يَذْكُر الْمُؤْمِنِينَ , وَلَا يَذْكُر الْمُؤْمِنَات ؟ فَأَنْزَلَ اللَّه : { إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَات } . . . الْآيَةَ . 21747 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَمْرو , قَالَ : ثنا أَبُو عَاصِم , قَالَ : ثنا عِيسَى , وَحَدَّثَنِي الْحَارِث , قَالَ : ثنا الْحَسَن , قَالَ : ثنا وَرْقَاء , جَمِيعًا عَنِ ابْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد , قَوْله : { إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَات } قَالَ : قَالَتْ أُمّ سَلَمَةَ زَوْج النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَا لِلنِّسَاءِ لَا يُذْكَرْنَ مَعَ الرِّجَال فِي الصَّلَاح ؟ فَأَنْزَلَ اللَّه هَذِهِ الْآيَة . 21748 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن الْمَعْمَر , قَالَ : ثنا أَبُو هِشَام , قَالَ : ثنا عَبْد الْوَاحِد , قَالَ : ثنا عُثْمَان بْن حَكِيم , قَالَ : ثنا عَبْد الرَّحْمَن بْن شَيْبَة , قَالَ : سَمِعْت أُمّ سَلَمَةَ زَوْج النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَقُول : قُلْت لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا رَسُولَ اللَّه , مَا لَنَا لَا نُذْكَر فِي الْقُرْآن كَمَا يُذْكَر الرِّجَال ؟ قَالَتْ : فَلَمْ يَرُعْنِي ذَاتَ يَوْم ظُهْرًا إِلَّا نِدَاؤُهُ عَلَى الْمِنْبَر وَأَنَا أُسَرِّح رَأْسِي , فَلَفَفْت شَعْرِي ثُمَّ خَرَجْت إِلَى حُجْرَة مِنْ حُجَرهنَّ , فَجَعَلْت سَمْعِي عِنْدَ الْجَرِيد , فَإِذَا هُوَ يَقُول عَلَى الْمِنْبَر : " يَا أَيّهَا النَّاس إِنَّ اللَّهَ يَقُول فِي كِتَابه " : { إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَات وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَات } . . . . إِلَى قَوْله : { أَعَدَّ اللَّه لَهُمْ مَغْفِرَة وَأَجْرًا عَظِيمًا }( تفسير الطبري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:15

كيف تذكر الله

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : سبق المفردون
قالوا : يا رسول الله ومن المفردون؟ قال : الذاكرون الله كثيراً والذاكرات
صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم
رواه مسلم


تريد أن تذكروا الله كثيرا لتصبح من المفردون ولكن كيف تذكرالله كثير

الذكر باللسان

أثناء الجلوس
قراءة القرآن كلما أمكن لنا ذلك
حاول أن تقرأ و لو صفحة واحدة من القرآن يوميا
أثناء المشى أو الوقوف
قول أى شىء مما يلى بدون عدد محدد
سبحان الله
الحمد لله
لاإله إلا الله
الله أكبر
لا حول و لا قوة إلا بالله
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
أستغفر الله العظيم
اللهم صلى على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم

أن تقول أذكار الصباح
أن تقول أذكار المساء
أن تسبح دبر كل صلاة
أن تصلى على رسول الله صلى الله عليه و سلم كلما سمعت إسمه
المهم أن تذكر الله فى كل لحظة
فى كل حركاتك
فى كل ثكناتك

و يمكن أن تجعل فى لسانك عادة الذكر
بأن تتعود على تكرار أى شىء
و ليكن مثلا سبحان الله و بحمده
فتكون بذلك دائم الذكر لله

الذكر بالعقل

و هو الحضور مع معنى الذكر و التسبيح الذى تردده
و أن تحاول أن ترى بتفكيرك صفات الله فى كل شىء
فترى رحمته بين خلقه
و ترى دقة صنعه فى خلقه
و ترى قدرته فى كل شىء
و ترى جماله
بأن تتذكر أسماء الله الحسنى و صفاته
و تحاول أن ترى أثرها فى مخلوقاته
و هكذا



الذكر بالقلب


و هو المراد
و هو يكون نتيجة لذكر الله بالعقل
فتكون مع الله فى كل وقت ذاكرا لصفاته فى كل شىء
و لا يشغلك الكلام و لا ألفاظ الذكر و لا العدد و لا المعنى عن الله
فأنت مع الله بقلبك و جسمك و عقلك و دينك و دنياك
و لا أجد كلام لشرح ذكر الله بالقلب أكثر من ذلك

لا تشغلك العبادة عن المعبود

كيف ؟

ما فائدة أن تقول سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم مائة مرة
و فكرك و ذهنك كله مع العدد هل أكملته أم لا ؟
و ربما يكون فكرك مع ظاهر اللفظ فقط

كل هذا جميل لكنه ليس هو المطلوب

المطلوب أن يكون فكرك مع المعنى جاعلا هدفك إرضاء ربك
و مع ذلك تكون بكيانك مع المعبود
أن تكون بعبادتك لله ناظرا إليه فى صفاته
فهو الأول قبل و جود خلقه و هو البديع فى خلقه
الملك و المدبر لأمورهم
المحسن إليهم الرحمن الرحيم بهم
القادر عليهم الباقى بعد فنائهم
المنعم على المحسن منهم برضاه و بالجنة فى الآخرة
و هو أيضا شديد العقاب


كذلك لا تشغلك النعمة عن المنعم
بشكره عليها و رؤيه إحسانه علينا فيها

و لا تشغلك الأسباب عن المسبب
باليقين بأن السبب مجرد و سيلة و الله هو الفاعل الحقيقى

و لا يشغلك الخلق عن الخالق
بأن تعاملهم كما أمرك الله و تصبر على مسيئهم و تشكر محسنهم
موقنا بأنهم خلق الله الذى أحسن اليهم و اليك


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله

سبحان الله

والحمدلله

ولا إله إلا الله

والله أكبر

اللهم اجعلنا من الذاكرينا لك كثيرا في الليل والنهار
بالله عليك قل :
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله
استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم واتوب اليه
جزاكم الله خيرا لمروركم


اللهم اجعل السنتنا تلهك من ذكر الله
اللهم ارزقنى حبك وحب من يحبك وحب كل عمل وقول يقربنى الى حبك
اتق الله حيثما كنت* فإنه يراك اينما كنت *واجعل خلقك القرآن* فإنه نور من الرحمن
من أراد الدنيا فعليه بالقرآن*** ومن أراد الآخرة فعليه بالقرآن*** ومن أرادهما معا فعليه بالقرآن
اللهم انك اعطيتنى خير الصحبه فى الدنيا دون أن اسألك****فلا تحرمنى من صحبتهم فى الجنه وأنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:18

لا إله إلا الله وحده لاشريك له
له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير
سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم
اللهم صلِّ على حبيبنا وسيدنا محمد
طب القلوب ودوائها وعافيه الأبدان وشفائها
ونور الأبصار وضيائها وعلي اله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:26


بِسْم الْلَّه الْرَّحْمَن الْرَّحِيْم
الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه
.

قال الله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً )
مُحَاضَرَه لِلْشَّيْخ : مُحَمَّد الْعَرَيْفَي ..
يَتَحْدُث فِيْهَا عَن الْذَّاكِرِيْن و الْذَّاكِرَات ..

للتحميل
4shared.com4shared.com/download/202198603/f3f02d8c/4shared_Desktop_310.exe

للاستماع
4shared.com4shared.com/audio/mCdnOfRu/______.html
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:30

السلام عليكم ورحمة لله وبركاته



بطاقات الاجر
بطاقات الخير
بدون مقدمات
اضع على صفحات منتدنا هذه التصاميم الدعويه وارجو لاجر لنا ولكم
قال عمر بن ا لخطاب رضي الله عنه :
أيها الناس احتسبوا أعمالكم . فإن من احتسب عمله .. كُتب له
أجر عمله وأجر حسبته
قال صلى الله عليه وسلم : " الدال على الخير كفاعله "
لكل من اراد ان يضعها في توقيعه او تملكها في من حق الذاكرين الله كثير والذاكرات












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:35

كلمة عن اذكار الصباح والمساء :
وردت فضائل عظيمة و أجور كثيرة ضمن أحاديث الأذكار و أذكار الصباح و المساء خاصة ومن ثوابها

1- لا يأتي يوم القياية أفضل منه
2- دخول جنة الرحمن جل و علا
3- تكتب له الحسنات
4 - تحط عنه السيئات و الخطايا و ان كانت مثل زبد البحر
5- ترفع له الدرجات العاليات
6 - مغفرة الذنوب
7- الكفاية من كل شيء
8 - يرضسه الله تعالى يوم القيامة
9- الاجارة من شياطين الانس و الجن
10- يصير في حرز من الشيطان
11- يكفيه الله هم الدنيا و الآخرة
12- يعطى أجر من أعتق الرقاب الكثيرة
13- يعطى أجر حجة و عمرة تامة تامة بشرط أن يجلس من بعد صلاة الفجر حنى تطلع الشمس ثم يصلي صلاة الضحى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:37

قال الله تعالى: ياأيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً، وسبحوه بكرة وأصيلا

هذه الاية وغيرها من عشرات الآيات في كتاب الله تحض على الذكر، وفي السنة النبوية عشرات بل مئات الآحاديث في فضل الذكر والحث عليه فماهو السبب ياترى ولماذا أولى الله تعالى ورسوله الذكر كل هذا الإهتمام وهذه العناية قبل الإجابة على هذا السؤال المهم دعونا نستعرض بعضا من الآيات والآحاديث التي وردت في الذكر. يقول الله تعالى: واذكروا الله كثيراً لعلكم تفلحون. ويقول تعالى: ولذكر الله أكبر. ويقول تعالى: واذكر ربك إذا نسيت . ويقول تعالى: ألا بذكر الله تطمئن القلوب. ويقول تعالى: وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب ومن الليل فسبحه وأدبار النجوم. ويقول تعالى: ياأيها الذين آمنوا لاتلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله. ومن الآحاديث قول المصطفى صلى الله عليه وسلم : ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم" قالوا : بلى يارسول الله. قال: " ذكر الله عز وجل" رواه أحمد في المسند وقال عليه الصلاة والسلام " ماعمل آدمي عملاً قطُ أنجى له من عذاب الله من ذكر الله عز وجل". رواه أحمد في المسند أيضاً. وفي الترمذي أن رجلاً قال يارسول الله أن شرائع الإسلام قد كثرت عليَ، وأنا قد كبرت، فأخبرني بشيء أتشبث به. قال: لايزال لسانك رطباً بذكر الله تعالى". هذا غيض من فيض من الآيات والآحاديث في فضل الذكر والحث عليه ولنقرأ الآن ماقاله الإمام ابن القيَم حول موضوع الذكر لنتبين سبب أهميته يقول رحمه الله "" في القلب قسوة لا يذيبها إلا ذكر الله تعالى فينبغي للعبد أن يداوي قسوة قلبه بذكر الله تعالى. وقال رجل للحسن البصري رحمه الله : يا أبا سعيد أشكو إليك قسوة قلبي قال أذبه بالذكر. وهذا لأن القلب كلما اشتدت به الغفلة اشتدت به القسوة ، فإذا ذكر الله تعالى ذابت تلك القسوة كما يذوب الرصاص في النار ، فما أذيبت قسوة القلوب بمثل ذكر الله عز وجل و " الذكر شفاء القلب ودواؤه ، والغفلة مرضه وشفاؤها ودواؤها في ذكر الله تعالى قال مكحول ذكر الله تعالى شفاء ، وذكر الناس داء " إذن أيها الأخوة سر الإهتمام بالذكر هو لأنه حياة القلوب فيه به تكون حية ومن غيره فهي موات لاخير فيها. والقلب هو أهم مافي الإنسان لأنه محل الإيمان. جاء في الحديث: ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله إلا وهي القلب. فبالذكر يحيا القلب ويصلح ويصبح مهيأ لتلقى أوامر الله واتباع هديه فيكون في ذلك سعادة ابن آدم . والسؤال الآهم : كيف حالنا مع الذكر هل نحن من الذاكرين الله تعالى كثيراً وينبغى أن نركز على كلمة كثيراً كثيراً. هل لنا أوراد في الصباح وفي المساء نداوم عليها كل يوم هل نحفظ شيئاً من أذكار النبي صلى الله عليه وسلم نرددها في أوقاتها هل لنا حزب يومي من كتاب الله نحرص على تلاوته ولايلهينا عنه شغل أو لهو هل نسبح ونهلل ونكبر ونحمد الله إذا كنا في خلواتنا إذا كانت نعم فالله الحمد والمنة وإن كانت الأخرى فمتى اليقظة من الغفلة ياعبد اللهإلى متىإلى متى أترضى أن تكون كالميت يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: مثل الذي يذكر ربه والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت-رواه البخاري
اللهم إنا نسألك قلباً خاشعاً ولساناً ذاكرا وعلماً نافعاً وعملاً صالحاً ،اللهم اجعلنا من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات إنك سميع مجيب الدعوات


متى يكون الإنسان من الذاكرين الله كثيرا

قال ابن عباس رضي الله عنهما ذكر الله كثيرا أن تذكره في الليل والنهار وفي الحل والترحال وفي الضراء والسراء.


وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: من دوام على الأذكار الشرعية التي علمها معلم الخير صلى الله عليه وسلم وذكرها كدخول المسجد والخروج منه ودخول الخلاء والخروج منه والاستيقاظ والنوم والبدء بالطعام والانتهاء منه ولبس الثوب فهو من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات.


وقال ابن الصلاح: من ذكر الله في الصباح والمساء بالأذكار الشرعية المأثورة عن معلم البشرية فهو من الذاكرين الله كثيرا.

وقال بعض العلماء: ذكر الله كثيرا ألا يجف لسانك من ذكره، والدليل قوله عليه الصلاة والسلام: " لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله" رواه أحمد

اسأل الله لي ولكم أن نكون من الذاكرين والذاكرات الله كثيراً ..وأن لانُحرم متابعة سنة محمد في أعمالنا وأقوالنا.
اللهم اغفر لي ولإخوتي هنا كل ماتقدم من ذنوبنا وماتأخر وأن يصلح فساد قلوبنا وأن يسلل سخائم نفوسنا ويرزقنا من صلاح الأبناء وبرهم مايقر أعيننا بهم ويرزق أبنائنا التقوى ويلهمهم رشدهم وأن يرهم الحق حقاً ويرزقهم إتباعة ويرهم الباطل باطل ويرزقهم إجتنابة ..

اللهم في هذه الساعة وفي هذا اليوم الجمعه اسألك ياذو الجلال والأكرام أن تغفر لي كل زلة وأن تغفر لي خطيئه بحق أحد وأن تسخر من ظلمتة في هذا اليوم ليعفو عني ويسامحني على خطئي بحقة.

اللهم أغفر لوالدي ولوالدي والدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات ومن له علي حق الدعاء ومن طلب مني الدعاء يوم الحساب

ربي أني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً فأغفر لي فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:38


ما أفضل الأذكار الواردة عن الرسول - صلى الله عليه 879سلم- وما حكم الذكر بلفظ الجلالة المفرد: الله الله؟!



د. حسام الدين بن موسى



اتفق أهل العلم على أن أفضل الذكر هو القرآن الكريم، وبعد ذلك الأذكار المأثورة عن سيد الذاكرين عليه الصلاة والسلام، وخاصة الأذكار التي وردت في الشرع مرتبة على أوقات معلومة، أو لأفعال مخصوصة، أما ذكر الله بلفظ الجلالة المفرد 'الله، الله' فلم يثبت عن الرسول - عليه الصلاة والسلام - ولا عن أصحابه - رضي الله عنهم - وليس من المأثورات في شيء، وليس بكلام تام ولا جملة مفيدة.

وإليك تفصيل ذلك في فتوى الدكتور حسام الدين بن موسى عفانة - أستاذ الفقه وأصوله - جامعة القدس - فلسطين:

الذكر عبادة من أعظم العبادات وأجلها مع كونها أيسر العبادات لأن حركة اللسان أخف حركات الجوارح فيه يحصل الفضل للذاكر وهو قاعد على فراشه، وفي سوقه وفي حال صحته ومرضه وفي حال قيامه وقعوده وإقامته وسفره فليس شيء من الأعمال الصالحة يعم الأوقات والأحوال مثل الذكر .

قال الله تعالى: {إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}.

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن الرسول - صلى الله عليه 879سلم- قال: (سبق المفردون قالوا : وما المفردون يا رسول الله؟، قال : الذاكرون الله كثيراً والذاكرات) رواه مسلم .

وقد وردت أقوال عن الصحابة والتابعين في بيان المراد من الذاكرين والذاكرات، فقد ورد عن ابن عباس - رضي الله عنهما- : "الذين يذكرون الله في أدبار الصلوات وغدواً وعشياً وفي المضاجع وكلما استيقظ من نومه وكلما غدا أو راح من منزله ذكر الله تعالى".

وقال مجاهد: "لا يكون من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات حتى يذكر الله قائماً وقاعداَ ومضطجعا".

وقال عطاء: "من صلى الصلوات الخمس بحقوقها فهو داخل في قوله تعالى: (وَالذَّاكِرِينَ) ".

وقد اتفق أهل العلم على أن أفضل الذكر هو القرآن الكريم . قال الإمام النووي: "اعلم أن تلاوة القرآن هي أفضل الأذكار والمطلوب القراءة بالتدبر"[الأذكار ص 85].

وبعد ذلك الأذكار المأثورة عن سيد الذاكرين عليه الصلاة والسلام وهي كثيرة وأفضلها: (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر). وقد وردت أحاديث كثيرة منها :

1- عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه 879سلم -: (لأن أقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس) [رواه مسلم].

2- وعن سمرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم: (أحب الكلام إلى الله أربع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر لا يضرك بأيهن بدأت) [رواه مسلم] .

3- وعن جابر - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه 879سلم -: (أفضل الذكر لا إله إلا الله) [رواه الترمذي وقال: حديث حسن. وصححه ابن حبان والحاكم ووافقه الذهبي] وغير ذلك من الأحاديث.

ولا شك أن الأذكار المأثورة عن الرسول - صلى الله عليه 879سلم- هي أفضل الأذكار وخاصة الأذكار التي وردت في الشرع مرتبة على أوقات معلومة أو لأفعال مخصوصة وذلك لأن الرسول -عليه الصلاة والسلام- هو قدوتنا ولأنه أعلم بالله سبحانه وتعالى وأسمائه وصفاته ولكونه عليه الصلاة والسلام أفصح العرب وأعلمهم بمواقع الكلام لكونه أوتي جوامع الكلم وأمد بالتسديد الرباني وكمال النصح لأمته فاتباعه في أذكاره أفضل من الاشتغال بذكر يخترعه الإنسان من عند نفسه. وبناء على ذلك فاعلم أخي السائل أن ذكر الله بلفظ الجلالة المفرد 'الله، الله' لم يثبت عن الرسول -عليه الصلاة والسلام- ولا عن أصحابه -رضي الله عنهم- وليس من المأثورات في شيء واعلم أن الذكر ثناء والثناء لا يكون إلا بجملة مفيدة يحسن السكوت عليها وليس كذلك الاسم المفرد.

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: " وأما الاسم المفرد مظهراً أو مضمراً فليس بكلام تام ولا جملة مفيدة ولا يتعلق به إيمان ولا كفر ولا أمر ولا نهي ولم يذكر ذلك أحد من سلف الأمة ولا شرع ذلك رسول الله - صلى الله عليه 879سلم- " [مجموع الفتاوى 10/226].

وقال في موضع آخر: (إن الشرع لم يتسحب من الذكر إلا ما كان كلاماً تاماً مفيداً مثل ' لا إله إلا الله ' ومثل ' الله أكبر ' ومثل ' سبحان الله والحمد لله ' ومثل ' لا حول ولا قوة إلا بالله ' ومثل ' تبارك اسم ربك ' ، ' تبارك الذي بيده الملك ' ، ' سبح لله ما في السموات والأرض ' ، ' تبارك الذي نزل الفرقان ' فأما الاسم المفرد مظهراً مثل ' الله ، الله ' أو مضمراً مثل ' هو، هو' فهذا ليس بمشروع في كتاب ولا سنة ولا هو مأثور أيضاً عن أحد من سلف الأمة ولا عن أعيان الأمة المقتدى بهم وإنما لهج به قوم من ضلال المتأخرين) [مجموع الفتاوى 10 / 556] .

وما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله هو الحق الذي تؤيده الأدلة الشرعية فمن ذلك ما ورد في الحديث عن جابر -رضي الله عنه- أنه قال : سمعت رسول الله -صلى الله عليه 879سلم- يقول: ( أفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له) [رواه مالك في الموطأ والطبراني] وهو حديث حسن. 1 .



1 - المرجع/موقع:/شبكة الأخبار العربية محيط http://us.moheet.com/asp/show_g.asp?pg=1&lc=5&lol=1680544


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:40

أخي المسلم.. أختي المسلمة

أحييكم بأطيب تحية، تحية أهل الجنة. سلامٌ عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد:

فإن الله سبحانه وتعالى قد خلق الإنسان من العدم وأسبغ عليه سائر النعم.

فهذه على سبيل المثال لا الحصر: نعمة السمع، ونعمة البصر، ونعمة الزوجة، ونعمة الأولاد، ونعمة السكن، وهذه نعمة الصحة، وهذه نعمة العقل، وهذه نعم.. ونعم لا تعد ولا تحصى كما قال تعالى: وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ [النحل:58].

اللهم ارزقنا شكر نعمتك علينا وعلى والدينا وعلى الناس أجمعين.

وهناك نعمة لا تعادلها نعمة أبداً ألا وهي نعمة الإسلام نعمة التوحيد وهو حق الله على العبيد، وهو إفراد الله بالعبادة وحده لا شريك له، قال تعالى: وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ [آل عمران:85].

فنسأل الله الجواد الكريم، البر الرحيم الثبات على هذا الدين العظيم إلى أن نلقى وجهه الكريم غير مبدليين ولا محرفين.

أخي وأختي في الله:

هذه رسالة محمولة على أجنحة المحبة في الله، تُذكر بأمر عظيم جليل، ربما غفل عنه بعض الإخوة والأخوات، وهو يسير على من يسره الله عليه، فكل لسان ينطقه، ويطيقه بالعربي والأعجمي، الغني والفقير، الصغير والكبير، الأبيض والأسود، يحصل له به الأجر العظيم، والجزاء الكثير إنه الخفيف على اللسان، الثقيل في الميزان، الحبيب إلى الرحمن، ألا تعلم ما هو يا أخي ويا أختي إنه:



ذكر الله تعالى


قال تعالى: وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ [العنكبوت:45]. وقال تعالى: فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ [البقرة:152]، وقال تعالى: وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ [الأعراف:205] وقال تعالى: وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً [الأحزاب:35]، وقال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً [الأحزاب:42،41]، وقال تعالى: الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ [غافر: 7]. وقال تعالى: الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ [الرعد:28].

والآيات ولله الحمد كثيرة معلومة في كتاب الله، وأما الأحاديث فمنها:

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { سبق المفردون } قالوا: وما المفردون يا رسول الله؟ قال: { الذاكرون الله كثيراً والذاكرات } [رواه مسلم].

وعنه أن رسول الله قال: { يقول الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم } [متفق عليه].

وعن أبي موسى الأشعري عن النبي قال: { مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحيّ والميت } [رواه البخاري].

وعن عبدالله بن بُسْر أن رجلاً قال: يا رسول الله، إن شرائع الإسلام قد كثرت عليّ، فأخبرني بشيء أتشبّث به، قال: { لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله } [رواه الترمذي وقال: حديث حسن].

وعن أبي الدرداء قال: قال رسول الله : { ألا أنبئكم بخير أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من انفاق الذهب والفضة. وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ } قالوا: بلى، قال: { ذكر الله تعالى } [رواه الترمذي، قال الحاكم أبو عبدالله: إسناده صحيح].

وعن معاذ بن جبل قال: سألت رسول الله : أي الأعمال أحب إلى الله؟ قال: { أن تموت ولسانك رطب من ذكر الله } [رواه ابن حبان في صحيحه، وهو حديث حسن بشواهده].



فضل التهليل


عن جابر قال: سمعت رسول الله يقول: { أفضل الذكر: لا إله إلا الله } [رواه الترمذي وقال: حديث حسن].

وعن أبي سعيد الخدري عن النبي أنه قال: { قال موسى: يا رب علمني شيئاً أذكرك به، وأدعوك به، قال: يا موسى قل لا إله إلا الله، قال: يا رب كل عبادك يقول هذا، قال: قل لا إله إلا الله، قال: إنما أريد شيئاً تخصني به، قال: يا موسى! لو أن أهل السماوات والأراضين السبع في كفة ولا إله إلا الله في كفة مالت بهنّ لا إله إلا الله } [رواه النسائي في عمل اليوم والليلة، وابن حبان في صحيحه واللفظ له].

وعن أبي هريرة أن رسول الله قال: { من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة، ومُحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه } [رواه مسلم].

وعن أبي أيوب الأنصاري عن النبي ، قال: { من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، عشر مرات، كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل } [متفق عليه].

وعن معاذ قال: قال رسول الله : { من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة } [رواه أبو داود، والحاكم وقال: صحيح الإسناد].



فضل التسبيح


وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { من قال سبحان الله وبحمده، في يوم مائة مرة، حُطّت له خطاياه، وإن كانت مثل زبد البحر }[متفق عليه].

وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم } [متفق عليه].

وعن ابن مسعود قال: قال رسول الله : { لقيت إبراهيم ليلة أسري بي، فقال: يا محمد أقرئ أمتك مني السلام، وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة، عذبة الماء، وأنها قيعان وأنّ غراسها، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر } [رواه الترمذي وقال: حديث حسن].

وعن النعمان بن بشير قال: قال رسول الله : { إنّ ما تذكرون من جلال الله: التسبيح، والتهليل، والتحميد، ينعطفن حول العرش، لهنّ دويّ كدويّ النحل، تذكّر بصاحبها، أما يحب أحدكم أن يكون أو لا يزال له من يذكّر به } [رواه ابن ماجه، والحاكم في المستدرك وصححه].

وعن أبي ذر قال: قال رسول الله : { ألا أخبرك بأحب الكلام إلى الله؟ إن أحبّ الكلام إلى الله: سبحان الله وبحمده } [رواه مسلم].

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : { إنه خلق كل إنسان من بني آدم على ستين وثلاثمائة مفصل، فمن كبّر الله، وحمد الله، وهلّل الله، وسبّح الله، واستغفر الله، وعزل حجراً عن طريق الناس، أو شوكةً أو عظماً عن طريق الناس، أو أمر بمعروف، أو نهى عن منكر عدد الستين والثلاثمائة السّلامى فإنه يمسي يومئذ وقد زحزح نفسه عن النار } [رواه مسلم].

وعن أنس بن مالك قال رسول الله : { إن سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله تنفض الخطايا، كما تنفُضُ الشجرة ورقها } [رواه الإمام أحمد، والبخاري في الأدب المفرد وحسنه الألباني رحمه الله في صحيح الجامع].



فصل الحوقلة


عن أبي موسى قال: قال لي رسول الله : { ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة؟ } فقلت: بلى يا رسول الله، قال: { لا حول ولا قوة إلا بالله }[متفق عليه].



فضل الإسترجاع


عن أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله يقول: { ما من عبد تصيبه مصيبة، فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها، إلا آجره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيراً منها } قالت: فلما توفي أبو سلمة قلت كما أمرني رسول الله فأخلف لي خيراً منه رسول الله [رواه مسلم].

وعن أبي موسى أن رسول الله قال: { إذا مات ولد العبد، قال الله تعالى لملائكته: قبضتم ولد عبدي؟ فيقولون نعم، فيقول: قبضتم ثمرة فؤاده؟ فيقولون: نعم، فيقول: ماذا قال عبدي؟ فيقولون: حمدك واسترجع، فيقول الله تعالى: ابنوا لعبدي بيتاً في الجنة، وسموه بيت الحمد } [رواه الترمذي، وقال: حديث حسن].



كفارة المجلس


عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { من جلس في مجلس، فكثر في لغطه فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك: سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك } [رواه الترمذي، وقال حديث حسن صحيح، وابن حبان، والحاكم، وصححه الألباني رحمه الله].



سيد الإستغفار


عن شدّاد بن أوس عن النبي قال: { سيد الإستغفار أن يقول العبد: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شرّ ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، من قالها من النهار موقناً بها، فمات من يومه قبل أن يُمسي، فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل، وهو موقنٌ بها، فمات قبل أن يصبح، فهو من أهل الجنة } [رواه البخاري].



التحذير من ترك الذكر


أخي المسلم.. أختي المسلمة:

إن الذكر من أنفع العبادات وأعظمها، والغفلة عنه شر كبير وخطر على قلب العبد، فليحذر المسلم من ترك الذكر وليرطب لسانه بذكر الله في كل وقت، وفي كل مكان، حتى إذا جاءت لحظة الفراق فإذا هو ينطق بـ لا إله إلا الله وتكون آخر كلامه، فهنيئاً لمن وفقه الله وختم له بخاتمة السعداء.

عن أبي هريرة عن النبي قال: { ما جلس قوم مجلساً لم يذكروا الله تعالى فيه، ولم يصلوا على نبيهم فيه، إلا كان عليهم ترة، فإن شاء عذبهم، وإن شاء غفر لهم } [رواه الترمذي، وقال: حديث حسن، وابن ماجه وصححه الألباني رحمه الله].

وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { ما من قوم يقومون من مجلس لا يذكرون الله تعالى فيه، إلا قاموا عن مثل جيفة حمار، وكان لهم حسرة يوم القيامة } [رواه أبو داود بإسناد صحيح، والحاكم وصححه الألباني رحمه الله].

ذكر ابن القيّم في الجواب الكافي: ( أن العبد ليأتي يوم القيامة بسيئات أمثال الجبال، فيجد لسانه قد هدمها من كثرة ذكر الله تعالى وما اتصل به ).

وشكى رجل إلى الحسن البصري رحمه الله قسوة في قلبه فقال له: ( أذبه بذكر الله ).



فوائد الذكر عموماً


وفي الذكر أكثر من مائة فائدة ذكرها ابن القيم رحمه الله في كتابه القيّم"الوابل الصيّب" نذكر لك منها:

1) يرضي الرحمن عز وجل.

2) يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.

3) يزيل الهم والغم عن القلب، ويجلب له الفرح والسرور والبسط.

قال تعالى: الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ [الرعد:28].

4) يقوّي القلب والبدن، ويرسّخ الإيمان فيه ويفتح للقلب باب العلم بالله عز وجل.

5) يُنوّر الوجه والقلب.

6) يجلب الرزق، فالأذكار تفتح الأبواب.

7) يكسو الذاكر المهابة، والحلاوة، والنضرة.

8) يورث المحبة التي هي روح الإسلام، وقطب رحى الدين، ومدار السعادة والنجاة.

9) يشغل اللسان عن الغيبة والسوء وما لا ينفع إلى ما ينفع.

10) أن الملائكة تستغفر للذاكر، كما تستغفر للتائب، قال تعالى: الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ [غافر:7].

11) يديم حياة القلب وبذلك يأمن النفاق بتوفيق الله جل وعلا.

12) يجعل الذاكر محبوباً لله، محبوباً لخلقه.

13) يلين القلب ويسبب الإقبال على الله، فإن الغافل في قلبه وحشة لا تزول إلا بالذكر.

14) يحط الخطايا ويذهبها، فالذكر من أعظم الحسنات، والحسنات يذهبن السيئات.

15) أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء، عرفه في الشدة.

16) أنه ينجي من عذاب الله تعالى، كما قال معاذ ويروى مرفوعاً: { ما عمل آدميّ عملاً أنجى له من عذاب الله عز وجل من ذكر الله تعالى }[رواه الإمام أحمد، وصححه المنذري في الترغيب، وصححه الألباني رحمه الله في صحيح الجامع].

17) أنه يؤمّن العبد من الحسرة يوم القيامة، فإن كان مجلس لا يذكر العبد فيه ربه تعالى، كان عليه حسرة وترة يوم القيامة.

18) يسعد الذاكر بذكره، ويسعد به جليسه، وهذا هو المبارك أينما كان، والغافل اللاغي يشقى بلغوه وغفلته، ويشقى به مُجالسه.

19) أنه أيسر العبادات، ومن أجلّها وأفضلها، فإن حركة اللسان أخف الجوارح وأيسرها، ولو تحرك عضو من الإنسان في اليوم والليلة بقدر حركة لسانه، شق عليه غاية المشقة، بل لا يمكنه ذلك.

20) أن الذكر نور للذاكر في الدنيا، ونور له في قبره، ونور له في معاده، يسعى بين يديه على الصراط، فما استنارت القلوب والقبور بمثل ذكر الله تعالى.

21) في القلب خلة وفاقة لا يسدّها شيء البتة إلا بذكر الله عز وجل.

22) أن دور الجنة تبنى بالذكر، فإذا أمسك الذاكر عن الذكر، أمسكت الملائكة عن البناء.

23) أن الجبال والقفار تتباهى وتستبشر بمن يذكر الله عز وجل عليها.

24) أن الذكر سدّ بين العبد وبين جهنم، فإذا كانت له إلى جهنم طريق من عمل من الأعمال، كان الذكر سداً في تلك الطريق، فإذا كان ذكراً دائماً كاملاً، كان سداً محكماً لا منفذ فيه، وإلا فحسبه.

25) أنه ما استجلبت نعم الله عز وجل، واستدفعت نقمة بمثل ذكر الله تعالى، فالذكر جلاب للنعم، دافع للنقم.

26) أن في القلب قسوة لا يذيبها إلا ذكر الله تعالى، فينبغي أن يداوي قسوة قلبه بذكر الله تعالى.

قال تعالى: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ [الأنفال:2].

27) أن الذكر شفاء القلب ودواؤه، والغفلة مرضه، فالقلوب مريضة، وشقفاؤها ودواؤها في ذكر الله تعالى.

28) أن كثرة ذكر الله عز وجل أمان من النفاق، فإن المنافقين قليلوا الذكر لله عز وجل.

قال الله عز وجل في المنافقين: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً [النساء:142].

29) أنه يكسو الوجه نضرة في الدنيا، ونوراً في الآخرة، فالذاكرون أنضر الناس وجوهاً في الدنيا، وأنورهم في الآخرة.

30) أن في دوام الذكر في الطريق، والبيت، والحضر، والسفر، والبقاع، تكثيراً لشهود العبد يوم القيامة، فإن البقعة، والدار، والجبل، والأرض، تشهد للذاكر يوم القيامة.

فيا أخي المسلم ويا أختي المسلمة، ها قد علمنا بفضل الذاكرين لله عز وجل فهل نشمر عن ساعد الجد ونبدأ في المنافسة في كل خير لنحظى بالفوز بما ورد في الكتاب والسنة.. إلخ.

هذا ما تيسر جمعه في موضوع الذكر، ونسأل الله عز وجل أن يجعلنا وإياكم من الذاكرين الله تعالى سراً وجهاراً، ليلاً ونهاراً، لنفوز بالأجر العظيم من الله.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.





سوف نصل بأذن الله تعالى لعشرة مليون صلاه على النبى محمد



اللهم صلى وسلم على سيندنا محمد صلى الله على نبينا محمد و آله وصحبه أجمعين

هذه الصلاه رقم باذن الله تعالى تصل لعشرة مليون صلاه على النبى محمد صلى الله علية وصلم

لا تجعل هذه الرسالة تقف عندك وارسها لكل من تعرف بارك الله فيك




قال رسول الله صلى الله علية وسلم " من صلى علي صلاة واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحطت عنه عشر خطيئات ورفعت له عشر درجات " حديث صحيح

لـ حفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدمى هذا الرابط :
الذاكرون الله كثيراً والذاكرات
http://forum.sedty.com/t324958.html
هكذا كان محمد صلى الله عليه 879سلم
برالوالدين بصدقة جارية لا تنقطع مشروع جمعية تحفيظ القرآن الكريم !!
ما معنى قوله ولا ينفع ذا الجد منك الجد ؟
فرصة لحفظ القرءان كاملاً في شهرين
موقع لتعليم احكام التجويد بطريقة سهله مره
وسائل إبداعية في حفظ القرآن الكريم
القرآن بصوت عذب
الأعمال التي تثقل ميزان المؤمن يوم القيامة والأعمال التي تخفف من الميزان
عمل لاينقطع أجره حتى بعد موتك لايكلفك سوى5 دقائق
إن القلب هو محل نظر الرب سبحانه وتعالى
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:41


هل أدلك على عبادة من أعظم العبادات .. كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعلها على جميع أحواله .. بل أمر الله تعالى المؤمنين بفعلها بعد الصلاة .. وبعد الصيام .. وبعد الحج .. بل وأثناء القتال .. وقبل الطعام وبعده .. وقبل النوم وبعده .. وقبل دخول الخلاء وبعده .. وهي مع ذلك لا تحتاج إلى استقبال القبلة .. ولا فعلها في جماعة .. ولا السفر لأجلها .. ولا إنفاق ريال واحد لأجلها ..

هذه العبادة .. يستطيع فعلها الكبير والصغير ..والغني والفقير .. والرجل والمرأة .. والعالم والجاهل .. والمشغول والفارغ ..

.هل عرفت هذه العبادة ؟.

هي التي مدح الله تعالى الصالحين والصالحات بأنهم يفعلونها دائماً فقال :
( والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجر عظيما )


وقال صلى الله عليه وسلم : ( ألا أنبئكم بخير أعمالكم ، وأزكاها عند مليككم ، وأرفعها في درجاتكم ، وخير لكم من إنفاق الذهب والورق ، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم ؟! قالوا : بلى ، قال : ذكر الله تعالى )

وكان أبو هريرة رضي الله عنه يسبح في اليوم والليلة أكثر من أثنى عشر ألف تسبيحة !! ويقول : هذا التسبيح أفتك به نفسي من النار ..

ومن أفضل الأذكار .. قراءة آية الكرسي بعد كل صلاة مكتوبة ..

قال صلى الله عليه وسلم : ( من قرأ آية الكرسي في دبر كل صلاة لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت )

وقال صلى الله عليه وسلم : ( ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبد الله ورسوله إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها يشاء ) ...

فكن ذاكراً لله على جميع أحوالك .. نعم .. قد تقصر في قيام الليل .. أو صيام نافلة .. أو الصدقة ..
فانتبه أن تتكاسل نفسك عن الذكر .. وهو لا يكلفك شيئا ..


وقد قال عز وجل : ( فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:42

الذكر جلاء القلوب يزيل صدأ الغفلة و الذنب عن القلب و يحصنه و يحفظه و يقويه و يعينه على العبادة ، و فضائل الذكر لا حصر لها في الآيات و الأحاديث ،، و من علامات النفاق قلة الذكر ، فالمنافقين يذكرون الله . لكن قليلا . فقد قال الله تعالى:



{إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً}

(142) سورة النساء

الذكر غذاء الأرواح وحبيب الرحمن ورفعة العابد وجلاء الهموم


(الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)

فقلوب المحبين لا تطمئن إلا بذكره وأرواح المشتاقين لاتسكن إلا برؤيته، قال ذو النون: ما طابت الدنيا إلا بذكره، ولا طابت الآخرة إلا بعفوه، ولا طابت الجنة الا برؤيته.

فلسفة الذكر: ليس الذاكر من قال سبحان والحمد لله وقلبه مُصِر علي الذنوب، وإنما الذاكر من إذا هم بمعصية ذكر مقامه بين يدي علام الغيوب،



بعض فوائد الذكر:
1- يرضي الرحمن عز وجل.
2- يزيل الهم والغم عن القلب.
3- يجلب الرزق.
4- ينور الوجه والقلب.
5- يورث الإنابة والقرب من المولي عز وجل.
6- يورث الهيبة للرب عز وجل.
7- يورث ذكر الله تعالي له كما قال (فاذكروني أذكركم ) ولو لم يكن في الذكر الا هذه وحدها لكفي بها فضلا وشرفا
8- الذكر نور للذاكر في الدنيا ونور له في قبره ،ونور له في ميعاده، يسعي بين يديه على الصراط .



أحب الكلام إلى الله:
فعن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم أحب الكلام إلى الله أربع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر لا يضرك بأيهن بدأت .. .




غرس الجنة:



و عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه 879سلم مر به وهو يغرس غرسا فقال يا أبا هريرة ما الذي تغرس قلت غراسا لي قال ألا أدلك على غراس خير لك من هذا قال بلى يا رسول الله قال قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر يغرس لك بكل واحدة شجرة في الجنة



رواه ابن ماجه و صححه الشيخ الألباني





و هذه رسالة الخليل ابراهيم عليه السلام لنا أمة محمد صلى الله عليه 879 سلم . فعن ابن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال يا محمد أقرئ أمتك مني السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان وأن غراسها سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر



رواه الترمذي و حسنه الشيخ الألباني

و رواه الطبراني و زاد: و لا حول و لا قوة إلا بالله





زيادة للحسنات و حطة للخطايا:



عد كما تشاء . كم من الحسنات أضعت و كم من الحسنات تربح من هذا الذكر العظيم



عن أبي هريرة و أبي سعيد رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه 879سلم قال: إن الله اصطفى من الكلام أربعا سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر فمن قال سبحان الله كتبت له عشرون حسنة وحطت عنه عشرون سيئة ومن قال الله أكبر فمثل ذلك ومن قال لا إله إلا الله فمثل ذلك ومن قال الحمد لله رب العالمين من قبل نفسه كتبت له ثلاثون حسنة وحطت عنه ثلاثون سيئة



رواه أحمد وابن أبي الدنيا والنسائي واللفظ له والحاكم بنحوه وقال صحيح على شرط مسلم





عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه 879سلم أخذ غصنا فنفضه فلم ينتفض ثم نفضه فلم ينتفض ثم نفضه فانتفض فقال رسول الله صلى الله عليه 879سلم إن سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر تنفض الخطايا كما تنفض الشجرة ورقها



رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح والترمذي ولفظه:

( أن النبي صلى الله عليه 879سلم مر بشجرة يابسة الورق فضربها بعصا فتناثر ورقها فقال إن الحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبر لتساقط من ذنوب العبد كما تساقط ورق هذه الشجرة )





الأثقل في الميزان:



عن أبي سلمى رضي الله عنه راعي رسول الله صلى الله عليه 879سلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه 879سلم يقول بخ بخ وأشار بيده لخمس ما أثقلهن في الميزان سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر والولد الصالح يتوفى للمرء المسلم فيحتسبه



رواه النسائي وابن حبان في صحيحه واللفظ له والحاكم





تدوي كدوي النحل حول عرش الرحمن:



.. هل تحب أخي الحبيب بعد كل هذا الفضل الذي علمته أن ترى ذكرك حول عرش الرحمن يذكر بك عند ربك جل شأنه و يدوي ..

عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه 879سلم إن مما تذكرون من جلال الله التسبيح والتهليل والتحميد ينعطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل تذكر بصاحبها أما يحب أحدكم أن يكون له أو لا يزال له من يذكر به



رواه ابن أبي الدنيا وابن ماجه واللفظ له والحاكم وقال صحيح على شرط مسلم




"فاللهم اجعلنا من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات".

دلوقتي كل واحد يحاول يكتب الازكار اللي ممكن نحافظ عليها في يومنا كازكار الصباح والمساء وازكار وبعد الصلاة..........

علشان نزكر بعض بيها
حتى يكون لنا غرسا في الجنة باذن الله
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 31
عدد المساهمات: 215
تاريخ التسجيل: 12/07/2010

مُساهمةموضوع: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/11/2010, 16:45


أحاديث صحيحة تحث على الذكر

عن أبي أيوب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك , وله الحمد , وهو على كل شيء قدير , عشر مرات كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل )) متفق عليه.
عن أبي مالك الأشعري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملأ الميزان وسبحان الله والحمد لله تملآن أو تملأ مابين السموات والأرض )) رواه مسلم.
عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لأن أقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس )) رواه مسلم .
عن أم المؤمنين جويرية أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة فيه , فقال : (( مازالت اليوم على الحالة التي فارقتك عليها )) قالت نعم . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلت منذ اليوم لوزنتهن , سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته )) رواه مسلم .
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن , سبحان الله وبحمده , سبحان الله العظيم )) . متفق عليه .
عن سمرة بن جندب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أحب الكلام إلى الله أربع : سبحان الله والحمد لله , ولا إله إلا الله والله أكبر , ولا يضرك بأيهن بدأت )) رواه مسلم .
حدثنا محمد بن بشار حدثنا يحيى بن سعد عن أبيه , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لجلسائه : كيف يكسب أحدنا ألف حسنة ؟ قال : (( يسبح أحدكم مائه تسبيحه تكتب له ألف حسنة وتحط عنه ألف سيئة )) .
عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ألا أخبرك بأحب الكلام إلى الله تعالى ؟ إن أحب الكلام إلى الله ( سبحان الله وبحمده ) )) رواه مسلم .
وفي رواية : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الكلام أفضل ؟ قال : (( ما اصطفى الله لملائكته أو لعباده سبحان الله وبحمده )) .
عن عبدالله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( إن نوحاً عليه السلام لما حضرته الوفاة قال لإبنه آمرك بلا إله إلا الله فإن السموات السبع والأرضين السبع لو وضعت في كفة ووضعت لا إله إلا الله في كفة رجحت بهن لا إله إلا الله )) رواه أحمد وصححه ابن كثير .
عن جرير بن عبدالله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من سن في الإسلام سنة حسنة , فعمل بها بعده كتب له مثل أجر من عمل بها , ولا ينقص من أجورهم شيء , ومن سن في الإسلام سنة سيئة فعمل بها بعده كتب عليه مثل وزر من عمل بها ولا ينقص من أوزارهم شيء )) . رواه مسلم .
وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال : يا محمد أقرئ أمتك مني السلام واخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان وأن غراسها سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر .
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( إن الله قال : إذا تلقاني عبدي بشبر تلقيته بذراع , وإذا تلقاني بذراع تلقيته بباع , وإذا تلقاني بباع جئته أتيته بأسرع )) . رواه مسلم
عن ابن عمر رضي الله عنهما , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب إلى الله في اليوم مائة مرة )). رواه مسلم

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
NETISLAMIC
مدير المنتدى
مدير المنتدى


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 23
عدد المساهمات: 469
المزاج: جيد جدا
العمل/الترفيه: طالب
تاريخ الميلاد: 26/02/1990
تاريخ التسجيل: 28/03/2010
الموقع: netrislamic.alafdal.net

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/1/2011, 15:03


-------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://netislamic.alafdal.net
موسى
عضو ممتاز
عضو ممتاز


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 10
عدد المساهمات: 33
تاريخ التسجيل: 02/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   16/1/2011, 15:34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamad
عضو ممتاز
عضو ممتاز


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 10
عدد المساهمات: 42
تاريخ التسجيل: 02/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   8/2/2011, 11:58

cheers cheers cheers cheers cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الله
مشرف عام
مشرف عام


الاوسمة: صورة
السٌّمعَة: 10
عدد المساهمات: 269
المزاج: جيد
العمل/الترفيه: طالب
تاريخ الميلاد: 26/02/1993
تاريخ التسجيل: 28/02/2011
البلد: المغرب

مُساهمةموضوع: رد: منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات   4/1/2012, 11:28

645621359321 645621359321
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

منتدى الذاكرين الله كثيرا والذاكرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للذاكرين والذاكرات NETISLAMIC ::  :: -