للذاكرين والذاكرات NETISLAMIC


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلا

للذاكرين والذاكرات NETISLAMIC

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد كما صليت على سيدنا ابراهيم وعلى ال سيدنا ابراهيم
 
NETISLAMICNETISLAMIC  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  اربط بنا  

شاطر | 
 

 كيف مات هؤلاء؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anass
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الاوسمة : صورة
السٌّمعَة : 13
عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 20/09/2010

مُساهمةموضوع: كيف مات هؤلاء؟!   24/9/2011, 12:03


الحمدلله الذي
بيده الملك، والملكوت، وله العزة والجبروت، أحمده سبحانه وأشكره، له
العظمة والكبرياء، أشهد أن لا إله إلاّ الله وحدة لا شريك له، وأشهد أنّ
محمداً عبده ورسوله، الموصوف بجميل النعوت، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى
آله وصحبه والتابعين:

أخي ..

في الحياة ومواقفها عبر لمن اعتبر، وفي تقلب النّاس وتبدل أحوالهم ذكرى لمن تذكر ..

يسير
النّاس كل النّاس في هذه الدنيا فرحيين جذلين يتسابقون في دنياهم ويلهثون
وراء أمانيهم، كلٌّ بحسبه: الصغير والكبير الرجال والنساء .. ترمقهم من
حولك يجرون ويلهثون، كلٌّ يسعى لشأنه.. والمعظم منهم قد غرق في غيه ولهوه
وشهوته وأمانيه .

لكن يا رعاك الله، أعطني قلبك وافتح لي سويداء فؤادك، ودعني وإيّاك نتأمل في هذا المشهد العظيم وذلك المنظر الرهيب .. أما سمعت عنه؟

أما تخيلته يوماً ما .. إنّه
مشهدٌ جدير بنا جميعاً أن نتذكره وأن نتأمل فيه، بل جدير بنا أن لا
يفارقنا: بينما أنت بين أهلك وأطفالك تغمرك السعادة، ويغشاك السرور وتمازح
هذا وتلاطف ذاك.. بهيُّ الطلعة، فصيح اللسان، قائم الأركان، إذ بقدميك
تعجزان عن حملك لتسقط شاحب الوجه شاخص البصر، قد أعجم لسانك وأعطلت
أركانك، والأهل حولك قد تحلقوا وبأبصارهم إليك نظروا.. وبك صرخوا..
ينادونك فهل تجيب؟.. بماذا تحس؟ بماذا تشعر؟ وأنت تنظر إليهم بعينين
ذابلتين، تريد الحديث فما تستطيع، ترفع يديك لتضمهما إليك فما تقدر..

أمك قد غصّت بدموعها وأبناؤك قد ارتموا على صدرك الحنون، وزوجتك قد غشاها الذهول .. فليت شعري أيُّ حال هي حالك؟! ..

ووالله يا عبدالله، ما حالي وحالك إلاّ كما قال أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ :
"ألا أدلك بيومين وليلين لم تسمع الخلائث بمثلها؟.. أول يوم يجيؤك البشير
من الله إمّا برضاه وإمّا بسخطه، واليوم الثاني يوم تعرض فيه على ربّك
آخذاً كتابك إمّا بيمينك وإمّا بشمالك .. وأول ليلة تبيتها في القبر
والليلة الثانية صبحها يوم القيامة".

نعم يا عبدالله:
ليلتان اثنتان .. ليلتان اثنتان يجعلهما كل مسلم في مخيلته .. ليلة في
بيته مع أهله وأبنائه متعاً سعيداً فرحاً مسروراً يضاحك أولاده ويضاحكونه،
والليلة التي تليها مباشرة أتاه ملك الموت فنقله بأمر ربّه من الدور إلى
القبور ومن السعة إلى الضيق ومن الفرش الوثيرة والقصور المثيرة إلى ظلمة
مخيفة ووحشة رهيبة وسفر بعيد، وهول مطلع شديد: {
وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ
(19) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20) وَجَاءتْ كُلُّ
نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ
هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22)}‏
[سورة ق: 19-22].
أول ليلة في القبر يا عبدالله شكا منها العلماء وشكا من هولها الأولياء وصنفت فيها المصنفات.

حين حضرت العالم العابد محمد بن سيرين الوفاة بكى.. فقيل: ما يبكيك؟ فقال: أبكي لتفريطي وقلة عملي للجنّة العالية، وما ينجيني من النّار الحامية.

إنّها حقيقة الموت وما بعد الموت..
الموت الذي سيذوقه كل واحد منّا، فقيراً كان أو غنياً، صحيحاً كان أو
سقيماً، كبيراً كان أو صغيراً، رئيساً أو مرءوساً، ولن ينجو من الموت أحد
ولو فر إلى مكان بعيد أو برج عال أو واد سحيق، قال تعالى: {اَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ‏} [سورة النساء: من الآية 78].

الموت يا محب ـ على وضوح شأنه وظهور آثاره ـ سرٌّ من الأسرار التي حيرت الألباب وأذهلت العقول..

الموت حقيقة ما أقربها! وما
أسرع مجيئها! فما الأعمار في الحقيقة إلاّ أزهار تتفتح ثم تذبل، أو مصباح
ينير ثم ينطفئ، وليبحث أرباب المطالع وطلاب الدنيا، ليبحثوا فوق رمال تلك
القبور المبعثرة وبين أحجارها المتهدمة المتساقطة، ليعلموا أنّ طرق
الشهوات والملذات المحرمة وإن كانت تلوح لناظريه بالأزهار، فإنّ نهايتها
تلك القبور المظلمة والحفر الموحشة، فطوبى!! لمن أتاه بريد الموت بالإشخاص
قبل أن يفتح ناظريه على هؤلاء الأشخاص..





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الله
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الاوسمة : صورة
السٌّمعَة : 10
عدد المساهمات : 269
المزاج : جيد
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ الميلاد : 26/02/1993
تاريخ التسجيل : 28/02/2011
البلد : المغرب

مُساهمةموضوع: رد: كيف مات هؤلاء؟!   1/10/2011, 09:29


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imam
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الاوسمة : صورة
السٌّمعَة : 20
عدد المساهمات : 349
المزاج : جيد جدا
تاريخ الميلاد : 26/02/1993
تاريخ التسجيل : 25/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيف مات هؤلاء؟!   1/10/2011, 09:36


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف مات هؤلاء؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للذاكرين والذاكرات NETISLAMIC :: جميعا لنصر دين الاسلام :: المحاضرات و الدروس المكتوبة-
انتقل الى: